أخبار العالم / الشرق الاوسط

«حماس» لاتهام مخابرات السلطة بتفجيرات غزة لـ«إثارة الفتنة»

  • 1/2
  • 2/2

تتجه حركة «حماس» إلى الإعلان عن إحباط مخطط واسع كان يستهدف تنفيذ عدة تفجيرات في قطاع غزة وتوجيه الاتهام إلى المخابرات الفلسطينية، حسبما كشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط».

وبحسب المصادر فإن الاتهام الرئيسي حول تفجيرات غزة الأخيرة قد يوجه رسمياً إلى «عناصر من المخابرات الفلسطينية» التي تقول الحركة إنها استغلت «أشخاصاً مغرراً بهم وأصحاب فكر منحرف» وإن بين هؤلاء «أعضاء مضللين في الفصائل الفلسطينية» بهدف «إثارة الفتنة».

وكان الناطق باسم «حماس»، فوزي برهوم، قد أثار جدلاً واسعاً بعدما اتهم جهاز المخابرات الفلسطيني في التفجيرات التي حدثت الثلاثاء. وفوراً ردت حركة «فتح» باتهام «حماس» برعاية التنظيمات التكفيرية واستخدام نهج مطابق لها، قائلة إن «الفكر الذي زرعته حركة حماس في انقلاب 2007 يرتد عليها».

وتعتزم «حماس» الإعلان عن إحباط مخطط إجرامي واسع، كان يشمل إحداث مزيد من التفجيرات، كما ستتهم المخابرات بالوقوف وراءه. وقالت المصادر إن الاعتقالات التي قامت بها «حماس» في الأيام التي تبعت التفجيرات توسعت وتركزت على عناصر من «سرايا القدس» التابعة لـ«الجهاد الإسلامي» كانوا سابقاً معتقلين لدى «حماس».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا