الرياضة / الشرق الاوسط

ديوكوفيتش وفيدرر وسيرينا إلى دور الـ16 بسهولة ببطولة أميركا المفتوحة للتنس

التونسية أنس جابر تقدم أداء شجاعاً رغم خسارتها أمام التشيكية بليشكوفا المصنفة ثالثة

فرض حامل اللقب المصنف أول عالميا الصربي نوفاك ديوكوفيتش والمصنف ثالثا السويسري روجيه فيدرر والمخضرمة سيرينا ويليامز أنفسهم في الدور الثالث لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة في التنس «فلاشينغ ميدوز»، والذي شهد خروج السابع الياباني كي نيشيكوري.

وبلغ كل من اللاعبين الثلاثة الدور الرابع (دور الستة عشر) من بطولة فلاشينغ ميدوز، آخر البطولات الأربع الكبرى لهذا الموسم، بفوز سهل مساء الجمعة (صباح السبت بتوقيت غرينيتش)، إذ تفوق ديوكوفيتش على المصنف 111 عالميا الأميركي دينيس كودلا 6 – 3، 6 – 4، 6 – 2، وفيدرر على البريطاني دان إيفانز 6 - 2، 6 - 2، 6 – 1، ولدى السيدات، كان فوز ويليامز الأبرز في الدور الثالث، وجاء على حساب التشيكية كارولينا موتشوفا 6 - 3 و6 - 2 في 74 دقيقة، بينما عانت المصنفة ثالثة التشيكية كارولينا بليشكوفا لتخطي التونسية أنس جابر في مباراة من ثلاث مجموعات 6 – 1، 4 – 6، 6 - 4.

وقال ديوكوفيتش الباحث عن لقبه الرابع في فلاشينغ ميدوز والـ17 في الغراند سلام، إنه شعر براحة أكبر على مستوى الكتف الأيسر الذي آلمه في الدور الثاني ضد الأرجنتيني خوان إيناسيو لونديرو. وأوضح: «خوضي مباراة بلا ألم تقريبا هو تحسن كبير عن المباراة الأخيرة». وكان ديوكوفيتش المتوج بأربعة ألقاب في آخر خمس بطولات غراند سلام، قد امتنع عن التمرن الخميس للتفرغ لمعالجة آلام الكتف. لكن اللاعب البالغ 32 عاما، آثر بعد مباراة الدور الثالث «عدم الدخول في التفاصيل الطبية... لكنه كان يزعجني بالتأكيد في الأسابيع القليلة الماضية».

وحجز الصربي موعدا في الدور الرابع مع السويسري ستانيسلاس فافرينكا المتوج بثلاثة ألقاب في البطولات الكبرى، في إعادة لمباراتهما النهائية في فلاشينغ ميدوز عام 2016، والتي انتهت لصالح ديوكوفيتش. وقال الصربي الذي تفوق على فافرينكا في 19 من 24 مواجهة مباشرة بينهما آخرها نهائي 2016، إنه خاض ضد السويسري «مواجهات كبيرة على مدى الأعوام، لا سيما هنا». وتغلب فافرينكا بدوره على الإيطالي باولو لورنسي 6 - 4، 7 - 6 (11 - 9) و7 - 6 (7 - 4). وتوقع أن تشهد مباراته ضد ديوكوفيتش «تبادلات كبيرة للكرة»، مؤكدا أن الصربي يدفعه إلى «تقديم تنس جيد».

وفاز فيدرر، مواطن فافرينكا وصديقه، بسهولة على إيفانز، مواصلا التطلع لتعزيز رقمه القياسي في الغراند سلام (20 حاليا)، وتحقيق الأول في نيويورك منذ 2008 حين رفع الكأس للمرة الخامسة على التوالي. وفي مباراة حسمها في ساعة و20 دقيقة، كان فيدرر أكثر إقناعا من أول مباراتين حيث خسر المجموعة الافتتاحية. ويلتقي فيدرر البلجيكي ديفيد غوفان الخامس عشر الذي تغلب على الإسباني بابلو كارينيو بوستا.

إلى ذلك، تمكن الروسي دانييل مدفيديف المصنف خامسا، من عبور الدور الثالث على حساب الإسباني فيليسيانو لوبيز المصنف 61 عالميا، بعد بفوزه 7 - 6 (7 - 1)، 4 - 6، 7 - 6 (9 - 7) و6 - 4، ليلاقي الألماني دومينيك كوفر الفائز على الجورجي نيكولوز باسيلاشفيلي. لكن مباراة مدفيديف طبعها توتره الذي أدى إلى توجيه إنذار له، بعدما انتزع منشفته بغضب ورمى مضربه، ووجه إشارة مسيئة بإصبعه.

في المقابل، كان نيشيكوري أبرز مصنف يخرج حتى الآن من الدور الثالث، وذلك بخسارته 6 - 2 و6 - 4 و2 - 6 و6 - 3 أمام الأسترالي أليكس دي مينور الذي حقق فوزه الأول على لاعب بين العشرة الأوائل عالميا في 12 محاولة. ويلتقي الأسترالي (20 عاما ومصنف 38) البلغاري غريغور ديميتروف بعد فوزه على البولندي كميل مايهشاك 7 - 5 و7 - 6 (10 - 8) و6 - 2.

ولدى السيدات، تابعت المصنفة أولى سابقا ويليامز مشوارها بفوزها السهل نسبيا على موتشوفا. وقالت المتوجة ست مرات في فلاشينغ ميدوز «كان لدي الكثير من القوة اليوم، وهذا جيد لي». وتبحث ويليامز (37 عاما) عن رفع ألقابها في البطولات الكبرى إلى 24 لمعادلة الرقم القياسي المطلق لحقبتي الهواة والاحتراف، والمسجل باسم الأسترالية مارغريت كورت.

أضافت ويليامز المتوجة آخر مرة ببطولة كبرى عام 2017 عندما كانت حاملا بطفلتها وآخر مرة في فلاشينغ ميدوز في 2014: «أفضّل اللعب في النهار، لأنه يتعين علي الذهاب إلى المنزل لرؤية طفلتي». وتلاقي ويليامز الكرواتية بترا مارتيتش المصنفة 22 في البطولة، والتي أقصت المصنفة 12 اللاتفية أناستازيا سيفاستوفا 6 - 4 و6 - 3.

وسيشهد دور الستة عشر مواجهة مرتقبة بين اثنتين من المصنفات الأوليات، وهما الأوكرانية إيلينا سفيتولينا الخامسة والأميركية ماديسون كيز العاشرة. وفازت سفيتولينا على مواطنتها داريا ياسترمسكا، بينما تفوقت كيز وصيفة بطلة فلاشينغ ميدوز 2017، على مواطنتها صوفيا كينين. وتأهلت الأسترالية آشلي بارتي المصنفة ثانية وبطلة رولان غاروس الفرنسية، على حساب اليونانية ماريا ساكاري.

إلى ذلك، قدمت التونسية جابر أداء شجاعا لم يجنبها الخسارة أمام التشيكية بليشكوفا المصنفة ثالثة. واعتبرت الأخيرة أن التونسية «لعبت أفضل بكثير بدءا من المجموعة الثانية وأحرزت نقاطا لا تصدق». وتلاقي بليشكوفا، الباحثة عن لقبها الأول الكبير، البريطانية جوهانا كونتا السادسة عشرة الفائزة على الصينية شواي زهانغ 6 - 2 و6 - 3.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا