السعودية / اليوم السعودية

«جنى» تحقق الجائزة الذهبية الدولية للتنمية المستدامة من الأمم المتحدة

حقق مركز بناء الأسر المنتجة «جنى»، الجائزة الذهبية الدولية للتنمية المستدامة للعام 2019 من المركز العالمي للتنمية المستدامة التابع للأمم المتحدة بالتعاون مع الاتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية وبرنامج الأمم المتحدة للاتفاق العالمي.

واستلمت الجائزة، لولوة الدفاع، مدير إدارة تطوير الأعمال لمركز بناء الأسر المنتجة «جنى»، خلال الملتقى الخامس للترويج لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030، الذي أقيم مؤخرا في مملكة البحرين، تحت شعار (إستراتيجيات التنمية المستدامة في الأمم المتحدة).

وأكدت لولوة الدفاع، أن هذه الجائزة جاءت لتبرهن أننا نسير في الطريق الصحيح في تحقيق رؤية المملكة 2030، التي منها العمل على بناء قدرات الأسر وتمويل مشاريعهم من منطلق الدور المجتمعي لمنظمات القطاع العام في دعم المنظمات غير الربحية، وتمكينها، وانعكاس ذلك على تحقيق أحد أهداف الرؤية الخاص بزيادة مساهمة القطاع غير الربحي في الناتج الإجمالي المحلي غير النفطي من 1%‏ إلى 5%‏.

ولفتت الدفاع، إلى أن المركز يعمل بما يتواكب مع الرؤية الوطنية الطموح للمملكة 2030، بحسب رؤية خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، التي طرحها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، برفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من 22% إلى 30% وهذا يعني فرصا جديدة للأسر والمرأة السعودية للمشاركة في الناتج المحلي ورفعها كجزء من مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في إجمالي الناتج المحلي من 20% إلى 35%، كل تلك المؤشرات ستساعد في وجود أسر سعودية منتجة تدعم توجه الدولة في رؤيتها المستقبلية، وهذه المؤشرات جعلتنا في مركز «جنى» نعمل على توفير سبل تطبيق هذه الرؤية لخدمة الأسر المنتجة والأسر المحتاجة لتطوير أدواتها للوصول إلى أكبر شريحة تستهدفها تلك الأسر ودعمها.

وأوضحت أن مركز «جنى»، ينتشر في 18 منطقة بالمملكة بالشراكة مع بنك التنمية الاجتماعية وهو الشريك الإستراتيجي والممول الرئيس وراعٍ لمنافذ البيع والتأهيل المهني والحرفي للمركز، مضيفة في ذات السياق أن المركز وفر حتى الآن أكثر من 126 ألف فرصة عمل على مستوى المملكة، وبنسبة توطين للوظائف 93% حتى الربع الثالث من العام الجاري، ونسبة التحصيل بالمركز من المستفيدات تصل إلى 99%، وتعتبر نسبة متفوقة مقارنةً بالمشاريع المماثلة لها داخل المملكة وخارجها، مما يدل على نجاح المشاريع التجارية الخاصة بالمستفيدات، ويبين في الوقت نفسه كفاءة المركز في تحصيل أقساط القروض من آلاف العميلات في جميع المناطق، التي يقوم بخدمتها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا