الارشيف / السعودية / صحيفة سبق اﻹلكترونية

الشهري: تكلفة تُربة مهرجان الدرعية للفروسية تتجاوز المليون ريال

كشف طريقة التصميم التي تمت على أعلى المعايير

كشف المصمّم السعودي تركي الشهري والذي أشرف على تصميم ميدان مركز الدهامي للفروسيّة المستضيف لمهرجان الدرعية للفروسية ضمن فعاليات "موسم الدرعية" عن جاهزيّته التامة والتي أهّلته لاستضافة بطولة دوليّة مؤهّلة لكأس العالم للفروسيّة وللألعاب الأولمبية طوكيو 2020م وقال: "أرضية ميدان قفز الحواجز تؤخذ بمعايير معينة للارتفاع وتصريف المياه تحت التربة حيث يتوجّب توفير خلطة معينة تشمل مواد خاصة لترطيب الأرضية وتخفيف الضغط على الجواد لنزوله إلى أرض الميدان من دون تسبيب إصابات".

وأضاف: الأرضية خليط معيّن من الفايبر وهو شيء أساسي يخلط بالرمل الخفيف وعناصر إضافيّة بقدر معيّن يناسب الجواد، وتختلف هذه المعايير من ناد إلى ناد ودولة إلى دولة لكن الهدف الرئيسي منها هو حفاظها على سلامة الجواد والفارس على حدّ سواء. لذلك تتجاوز تكلفة التربة فقط لتواكب المعايير المطلوبة أكثر من مليون ريال."

وعن إمكانيّة حلول الأمطار والتي شملت أجزاء كبيرة من مناطق المملكة وتعامل أرضيّة الميدان معها أضاف الشهري: "تعتبر هذه الأرضية مقاومة للمطر إلى درجة كبيرة وذلك لوجود تصريف ممتاز يمنع تكوّن أي بقع ماء، إلا في حالة الأمطار الغزيرة جدّاً فقد يتم إيقاف المنافسة للاطمئنان على سلامة الأرضية حفاظاً على سلامة الجميع."

كما علّق الشهري على خصوصيّة تصميم ميادين الفروسيّة وانتقائيّة المواد التي يتم تصنيع التربة من خلالها بقوله: "المواد التي نصنّع منها التربة للميدان مستوردة من خارج المملكة نظراً لخصوصيّة ميادين الفروسيّة، ولو زادت نسبة مادة دون الأخرى في التركيبة قد يتسبّب هذا الأمر في إنتاج أرضيّة سيّئة لا يتم اعتمادها من الجهات المعنيّة".مهرجان الدرعية للفروسية موسم الدرعية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا