الارشيف / السعودية / البلاد السعودية

موسم الرياض ترفيه وسيناريوهات من «نسج الخيال»

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

الرياض ـــ خالد بن مرضاح

شهد “موسم الرياض أمس ” تظاهرة عالمية غير مسبوقة على مستوى الشرق الأوسط ، وذلك بمسيرة افتتاحية ضخمة في منطقة “الرياض بوليفارد” شارك فيها أكثر من 1500 مؤدٍ بأزياء خاصة وفريدة بـ 25 عربة تضم أكبر المشاركين في فعاليات موسم الرياض من أسماء عالمية كبرى، بالإضافة إلى عروض دراجات نارية، وألعاب نارية، وعربات استعراضية، والكثير من المفاجآت الأخرى التي سيعيشها المواطن والمقيم والزائر.

وتمتد منطقة “الرياض بوليفارد” على مساحة تزيد عن 400 ألف متر مربع، حيث ستشهد هذه المنطقة 9 فعاليات لجميع الفئات، أبرزها مسيرة الافتتاح، والسينما الخارجية، والعديد من الفعاليات والأنشطة الرياضية والغنائية والفنية المليئة بالحماس والإثارة، إلى جانب المطاعم المتنوعة. كما ستضم منطقة “الرياض بوليفارد” مسرح محمد عبده الذي يتسع لـ 22 ألف متفرج، ومسرح الراحل أبو بكر سالم بسعة 6,000 متفرج، بالإضافة إلى مسرح الراحل بكر الشدي بسعة 2,000 متفرج.


وتأتي هذه النقلة الترفيهية التي تشهدها العاصمة الرياض خلال هذا الموسم بدعم مباشر من معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه رئيس موسم الرياض تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، والتي من شأنها أن تجعل الرياض محط أنظار العالم وهمزة الوصل بين الشرق والغرب.

ويعد موسم الرياض، الذي أطلق تحت شعار “تخيل!”، أكبر موسم سياحي ترفيهي في السعودية، وأكبر موسم شهدته المنطقة كلها، حسب تعليق رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه في المملكة، تركي آل الشيخ، في حملة دعائية مصورة بالفيديو.

ويستهدف موسم الرياض كافة الزوار دون استثناء، حيث يرحب بعشاق الفنون والموسيقى والثقافة والرياضة بكل أنواعها، فضلا عن المهتمين بالمعالم التراثية والتاريخية، والمهتمين بالتسوق.

ويدعو الموقع الرسمي لموسم الرياض الزوار، لـ”الاستمتاع بمجموعة من الفعاليات الترفيهية والرياضية والعروض الحصرية والمسرحية والموسيقية وعروض الأزياء والسيرك والخدع البصرية والألعاب وافتتاح مطاعم عالمية”.

ويهدف موسم الرياض إلى النهوض برفاهية المجتمع السعودي، وجعل الرياض إحدى أهم الوجهات السياحية الرائجة في العالم، إضافة إلى إثراء قيمة السياحة السعودية ضمن المشهد السياحي العالمي.

كما يستهدف استحداث فرص عمل للشباب السعودي، وتنويع النشاط الاقتصادي، ودعم البنى التحتية القائمة والجديدة في قطاع السياحة.

وشهدت المملكة خلال العام الجاري مواسم عدة، في الطائف والسودة وجدة والمنطقة الشرقية وحائل والعلا والدرعية، وأخيرا الرياض.

وتهدف مواسم السعودية إلى تحويل المملكة إلى إحدى أهم الوجهات السياحية في العالم، بما يتماشى مع تحقيق رؤية 2030.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا