أسواق / إقتصاد / اليوم السعودية

مطالب بالاعتماد على البطاقات البنكية في صرف دعم الأعلاف للمربين

اقترح عاملون في قطاع المواشي صرف الإعانات المكافئة لقيمة دعم مدخلات الأعلاف عن طريق بطاقات بنكية للمربين بدلا من النقد، ليتم من خلالها شراء الأعلاف من السوق وتوثيق مصروفات الإعانات بنقاط البيع، وكذلك عدم موافقة مجلس الشورى للمقترحات التي تتضمن استبدال الشعير بالأعلاف المركزة إلا بعد تقديم كافة ضمانات الجودة الصحية الخاصة بالمواشي والمستهلكين من قبل الهيئة العامة للغذاء والدواء، إلى جانب السماح بزراعة الشعير الذي لا يستهلك كميات كبيرة من المياه حتى يتوافر الغذاء الآمن بالمواشي ويستفاد منه في تصدير الكميات الفائضة على دول مجلس التعاون بهدف تنمية قطاع الثروة الحيوانية بالمملكة.

» شروط وقيود

وقال رئيس رابطة مربي المواشي في المملكة سهود الهفتاء: إن الإعانات المحددة والمكافئة لقيمة دعم مدخلات الأعلاف لا تشمل جميع المربين، إذ تتطلب توافر شروط بعينها، مثل أن يكون المربي غير موظف بالقطاعين العام أو الخاص أو طالب، وأن يكون مقيما إقامة دائمة بالبلاد، إلى جانب وجود اشتراطات فنية لم يتم الإعلان عنها بعد من قبل وزارة البيئة، متابعا: والمتوقع أن تكون مثل تحديد شراء أعلاف معينة على المربين وتثبيت مواقعهم بإحداثيات المواقع ما سيمنع المربين من التنقل خاصة في فصل الربيع، وكذلك عدم مغادرة المملكة لفترة طويلة.

» الدعم للجميع

واقترح الهفتاء على وزارة البيئة صرف الإعانات عن طريق بطاقات بنكية للمربين بدلا من النقد على حسب الإعانة التي تخدم الماشية؛ لكي يتم من خلالها شراء الأعلاف من السوق، مطالبا بأن يشمل الدعم جميع المربين، الذين يعملون في إنتاج الأغنام الوطنية المحددة فصائلها بأربعة أنواع وهي «النعيمي، الحري، العرب، النجدي» إلى جانب الماعز العارضي سواء أكانوا موظفين أو غير ذلك وبدون اشتراطات معقدة من أجل تنمية هذه الثروة.

» تصفية حسابات

من جهته، أكد أحد مربي الأغنام في العاصمة الرياض متعب المجارمي، أن هناك مجموعة من المربين تكبدوا خلال الفترة الماضية خسائر كبرى نتيجة ارتفاع أسعار الأعلاف مع زيادة المعروض من الأغنام، مشيرا إلى أن هذه العوامل دفعت الكثير منهم إلى بيع ما يملكونه من رؤوس مواشي تفاديا لارتفاع تكاليف الأعلاف في المستقبل.

واستطرد: يوجد حاليا 10 مربين في الرياض يصفون حساباتهم للخروج نهائيا من المهنة.

» صرف الإعانات

وأوصت لجنة التموين الوزارية مؤخرا برفع الدعم بصورة كاملة عن مدخلات الأعلاف وقصرها على الأعلاف الخضراء استنادا إلى الأمر السامي الكريم رقم 1366 في تاريخ 1440/01/17هـ، وصرف الإعانات لمربي المواشي بدلا من ذلك لتطوير ودعم القطاع بما لا يتجاوز الميزانية المحدد بـ 1.200 مليار ريال سعودي، إذ تبلغ قيمة الإعانة للرأس الواحد من الأغنام خلال عام 2020م 8 ريالات والإبل 40 ريالا والبقر 60 ريالا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا