أسواق / إقتصاد / اليوم السعودية

47 % ارتفاعا في الصادرات النفطية السعودية إلى الصين

أظهرت بيانات جمركية، أمس الجمعة، ارتفاع واردات النفط الخام الصينية من المملكة أكبر مورد لبكين بنحو 47 بالمائة في 2019، مقارنة بالعام الذي سبقه، مع استقرار الشحنات من المملكة في ديسمبر مقارنة مع نفس الفترة قبل عام.

وتأتي الزيادة السنوية الكبيرة في الواردات السعودية للصين، بعد إستراتيجية تسويقية جديدة تبنّتها شركة أرامكو، التي وقّعت اتفاقي توريد جديدين على الأقل مع شركات تكرير خاصة في الصين دخلت السوق اعتبارًا من أواخر 2018، بعد أن كانت عملاق النفط السعودي في السابق تتعامل فقط مع شركات التكرير الحكومية الصينية في العقود الطويلة الأجل.

وأفادت بيانات من الإدارة العامة للجمارك بأن واردات الصين في 2019 من الرياض وهي أكبر مُصدّر للنفط في العالم بلغت إجمالًا مستوى قياسيًا عند 83.32 مليون طن، أو 1.67 مليون برميل يوميًا. وبلغت الشحنات في ديسمبر 6.99 مليون طن.

كما أظهرت نفس البيانات زيادة صادرات روسيا ثاني أكبر مورّد نفط للصين، بنسبة 9 بالمائة تقريبًا، إذ بلغت صادراتها 77.64 مليون طن في 2019، نحو 1.55 مليون برميل يوميًا.

ووفقًا لنفس البيانات، تراجعت واردات الصين من الولايات المتحدة، جراء الحرب التجارية بين واشنطن وبكين التي استمرت فترة طويلة، بواقع النصف تقريبًا في 2019 إلى 6.35 مليون طن، في غياب واردات في ديسمبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا